الاحتلال يغلق أبواب الأقصى لساعات وسط اندلاع مواجهات وتسجيل إصابات

القدس المحتلة:

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، أبواب المسجد الأقصى لعدة ساعات، وسط اندلاع مواجهات في محيطه أسفرت عن تسجيل إصابات في صفوف الفلسطينيين.

 

وأفادت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال أغلقت أبواب المسجد الأقصى، حيث أدى المصلون صلاة المغرب في ساحات قريبة من أبوابه.

 

ولاحقا، فتحت قوات الاحتلال بابي الأسباط والسلسلة لخروج المصلين فقط ومنعت الدخول إلى المسجد المبارك، قبل أن تعاود فتح الأبواب عند وقت صلاة العشاء وسمحت بالدخول والخروج منها.

 

وأوضحت المصادر أن قوات الاحتلال أغلقت أبواب البلدة القديمة والمسجد الأقصى، عقب عملية الطعن البطولية التي أدت إلى إصابة مستوطن فيما أعدم جنود الاحتلال المنفذ بعد إصابته بعدة رصاصات.

 

واستنفرت الاحتلال قواته في باب العامود، ولاحق المقدسيين في محاولة لتفريغ المنطقة بعد العملية.

 

كما أطلقت قوات الاحتلال القنابل الصوتية بشكل مكثّف باتجاه المقدسيين في محيط باب العامود وشارع السلطان سليمان وباب الساهرة، ما أدى لتسجيل العديد من الإصابات.

 

واعتقلت قوات الاحتلال أحد الشبان من منطقة باب العامود، دون معرفة هويته، كما اعتدت  على شاب آخر بالهراوات.

 

كما اعتدت على مجموعة من الفتيات في منطقة باب حطة ومنعتهن من الدخول للمسجد الأقصى.

 

وأفادت جمعية الأمل للخدمات الصحية أنها تعاملت مع 40 إصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والهلع والسقوط؛ جراء ملاحقة قوات الاحتلال للمقدسيين في باب العامود.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.