مواجهات في يعبد واعتقال عدة شبان من الضفة

الضفة الغربية:

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم عدة مواطنين لدى اقتحامها مناطق متفرقة من الضفة الغربية ومدينة القدس.

 

ففي مدينة جنين شمال الضفة الغربية اقتحمت قوات الاحتلال بلدة يعبد جنوب المدينة وعمدت إلى احتجاز عددا من الشبان وحققت معهم ميدانيا.

 

وأفاد شهود عيان بأن مواجهات اندلعت في البلدة مع قوة كبيرة من جيش الاحتلال التي داهمت في ساعة متأخرة بلدة يعبد وشرعت بإطلاق النار وقنابل الغاز تجاه المواطنين مما تسبب بإصابة العشرات منهم باختناق.

 

كما اعتدى جنود الاحتلال بالضرب على مواطنين، واحتجزوا مفاتيح 3 مركبات.

 

وجاء اقتحام البلدة بعد يومين فقط من قيام الاحتلال بتدمير أحد الطرق التي تم شقها مؤخرا الأمر الذي كبد البلدة خسائر فادحة.

 

ومن مدينة قلقيلية اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمود سميح شواهنة من سكان بلدة كفر ثلث أثناء مروره عن مدخل عزبة الطبيب شرق المدينة.

 

وفي بلدة الطور قرب مدينة القدس اعتقلت قوات الاحتلال الشاب عبد الله أبو رموز بعد التنكيل به والاعتداء عليه بالضرب المبرح.

 

وتشهد مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس، عمليات اعتقال بشكل يومي، تتركز في ساعات الليلة، يتخللها عمليات تخريب المنازل وإرهاب الساكنين الآمنين في منازلهم.

 

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (2694) انتهاكاً خلال أيلول/ سبتمبر الماضي، والتي زادت بنسبة 40 % عن سبتمبر/ أيلول من العام المنصرم 2020م.

 

ووثق التقرير (156) عملية دهم لمنازل المواطنين و(315) اقتحاماً لمناطق مختلفة في الضفة والقدس المحتلة، اعتقل خلالها الاحتلال (363) مواطنًا، وبلغ عدد الحواجز (352) مؤقتًا وثابتًا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.