بيان صادر عن الكتلة الإسلامية بشأن الأحداث في الجامعة العربية الأمريكية

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن الكتلة الإسلامية في الضفة الغربية

 

ببالغ الحزن والأسى، ننعى الطالب في الجامعة العربية الأمريكية، مهران وليد خليلية الذي توفي اليوم بعد تعرضه للطعن في أحداث عنف مؤسفة، سائلين المولى أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم ذويه الصبر والسلوان، كما وندعوه أن يمن بالشفاء العاجل على زملائنا المصابين وأن يجنب شعبنا وجامعاتنا كل أذى ومكروه.

 

وإننا في الكتلة الإسلامية إزاء الأحداث التي شهدتها جامعات الضفة مؤخرا، وخاصة جامعتي بيرزيت والعربية الأمريكية، فإننا نؤكد على ما يلي:

 

أولا: إن الأحداث الأخيرة التي شهدتها جامعتي بيرزيت والأمريكية تؤشر على فلتان أمني خطير، يستوجب وقفة جادة من كافة العقلاء للحفاظ على السلم الأهلي، وتوفير البيئة الجامعية الآمنة للطلبة.

 

ثانيا: نحمل السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية مسؤولية الفلتان الأمني الحاصل الذي بدأت نيرانه الوصول لساحات الجامعات، وندعوها لتصحيح بوصلتها نحو مواجهة الفوضى والفلتان وتطبيق القانون، بدل تسخير مقدراتها لملاحقة المقاومة ونشطاء العمل الطلابي،  وتوفير الحماية للمستوطنين.

 

ثالثا: إن الأحداث الأخيرة المؤسفة تستدعي من كافة الأطر الطلابية رص الصفوف ونبذ الخلافات والعمل على حفظ السلم المجتمعي في الجامعات، ومن هنا نوجه دعوتنا لكافة  الرفاق والأخوة والزملاء في الأطر الطلابية للاجتماع على كلمة سواء حفاظا على حركة طلابية قوية قادرة على حماية مصالح وحقوق الطلبة.

 

رابعا: ندعو إدارة الجامعات ونقابات العاملين وكافة مكوناة جامعاتنا الفلسطينية والقوى والفعاليات الوطنية المختلفة، للعمل الجاد والتعاون لاتخاذ التدابير اللازمة، وتوفير الأجواء والظروف التي تحفظ للطلبة حريتهم وكرامتهم وحقهم في العمل الطلابي، وتجنب جامعاتنا الفوضى والفلتان.

والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون

 

الكتلة الإسلامية- الضفة الغربية

 

29 ربيع الثاني 1443هـ

4 ديسمبر 2021م

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.