الاحتلال يشدد قيوده على دخول المصلين إلى المسجد الأقصى

القدس المحتلة

شدّدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، قيودها الأمنية المفروضة على دخول المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك لأداة صلاة الجمعة.

 

ومنعت قوات الاحتلال، فجر وصباح اليوم، عددا كبيرا من الفلسطينيين خصوصا من الضفة الغربية وأراضي الـ48، من الوصول إلى القدس بعدما شددت الخناق على مداخل المدينة.

 

وشهد المسجد الأقصى منذ ساعات مبكرة توافد الفلسطينيين من مختلف مدن وقرى الضفة الغربية والداخل المحتل، بينهم عائلات، لتأدية صلاة الجمعة.

 

وأمس الخميس، اقتحم عشرات المستوطنين اليهود باحات المسجد الأقصى، بحماية عناصر من شرطة الاحتلال.

 

وسمحت شرطة الاحتلال لـ125 مستوطنًا باقتحام المسجد من “باب المغاربة”، والتجوّل في باحاته، حيث رافقتهم القوات الشرطية الخاصة حتى “باب السلسلة”.

 

وبالتزامن مع الاقتحامات في الأقصى، عزّزت شرطة الاحتلال من قيودها في البلدة القديمة وباب العامود.

 

ووضعت حاجزًا حديديًا عند بوابة باب العامود وشرعت بعمليات تفتيش للمقدسيين المارّين عبره باتجاه البلدة القديمة.

 

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (2694) انتهاكاً خلال أيلول/ سبتمبر الماضي، والتي زادت بنسبة 40 % عن سبتمبر/ أيلول من العام المنصرم 2020.

 

كما ضاعف الاحتلال من انتهاكاته في القدس المحتلة، وبلغ عدد المستوطنين الذين اقتحموا المسجد الأقصى المبارك (5608) مستوطنين، ما يمثل ضعف عدد الشهر السابق.

 

في حين جرى إبعاد (10) مواطنين عن أماكن السكن وعن المسجد الأقصى، وبلغ عدد الاعتداءات على دور العبادة والمقدسات (35) اعتداء.

 

وأحصى التقرير (11) اعتداءً استيطانيًّا تنوعت ما بين سلب وتجريف أراض وشق طرق والتصديق على بناء وحدات استيطانية.

 

ومناطق نابلس والخليل وجنين، الأكثر تعرضاً للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (919، 309، 283) انتهاكا تواليًا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.