إصابات بمواجهات مع الاحتلال في قرية كفر قدوم

قلقيلية

أصيب عدد من المواطنين، مساء اليوم السبت، بمواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اعتدت على مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان.

 

وأفادت مصادر محلية بإصابة عدد من المواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والعشرات بالاختناق خلال المواجهات في كفر قدوم شرق قلقيلية.

 

وأوضحت المصادر أن قوات الاحتلال أطلقت وابلًا كثيفًا من قنابل الغاز المسيل للدموع صوب المواطنين، ما أدى إلى إصابة العشرات منهم بحالات اختناق.

 

وأشارت المصادر أن قوات الاحتلال حاولت تنفيذ كمائن في محاولة لاعتقال الشبان الثائرين، فيما أفشلها الشبان.

 

وانطلقت مسيرة كفر قدوم مطلع يوليو تموز عام 2011 للمطالبة بفتح شارع القرية الذي أغلقته قوات الاحتلال خلال انتفاضة الأقصى عام 2003، وما زالت حتى اليوم تخرج بواقع يومين أسبوعيًا.

 

وتكمن أهمية مدخل القرية في أنه ممر يربط بين كفر قدوم ومحيطها من القرى والبلدات الفلسطينية، ما تسبب بمعاناة كبيرة للمواطنين بعد إغلاقه.

 

وتنطلق يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع مسيرات منددة بالاستيطان في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، ويؤدي المشاركون صلاة الجمعة على الأراضي المهددة بالمصادرة، وسط اندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.