ناشط: 600 مقدسي مهددون بالتشريد بـ”وادي ياصول” في أي وقت

القدس المحتلة:

حذّر عضو لجنة حي ياصول ببلدة سلوان بمدينة القدس المحتلة، الناشط خالد شويكي، اليوم الجمعة، من تشريد سلطات الاحتلال نحو 600 مواطن من منازلهم في “وادي ياصول” في أي وقت.

 

وأفاد شويكي، أن محكمة الاحتلال أعطت الضوء الأخضر لبلدية الاحتلال لهدم 58 منزلًا في وادي ياصول وتشريد أكثر من 600 مقدسي منها.

 

ومن بينهم أطفال ومرضى وكبار في السن وحالات خاصة.

 

وقال شويكي إن هذا قرار الذي وصفه بـ”الجائر وغير المنصف”، بمثابة تهجير قسري من منازلهم، مضيفا أنه تم إخطار المنازل بالهدم والتنفيذ سيكون في أي وقت.

 

وشدد على أن عزيمة المقدسيين قوية و”نعيش تكاتفًا وتعاضدًا شعبيًا معنا، ومستعدون للتضحية بأنفسنا”.

 

وأضاف: “لجأنا للمنظمات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان، لكن الاحتلال يكذب على العالم بأنه يريد السلام”.

 

وتابع: “أي سلام يتحدث عنه في ظل الجرائم المتواصلة ومنها التهجير القسري؟”.

 

وتتبع سلطات الاحتلال الإسرائيلي أشكالا مختلفة من التضييق على السكان المقدسيين لإجبارهم على الرحيل القسري عن المدينة المقدسة وتركها لقمة سائغة للتوسع الاستيطاني.

 

ومن أبرز تلك السياسات التي تصاعدت في السنوات الأخيرة بشكل محموم، مضاعفة إخطارات إخلاء وهدم البيوت في القدس المحتلة، بحجة أنها غير مرخصة.

 

وأفاد تقرير لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، بارتفاع معدل هدم ومصادرة منازل الفلسطينيين في الأراضي المحتلة منذ عام 1967 بنسبة 21 في المئة في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري مقارنة بنفس الفترة من عام 2020.

 

وقدّر التقرير الأممي عدد المنشآت الفلسطينية، التي صادرتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي، منذ بداية هذا العام وحتى الآن بحوالي 311 منشأة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.