أجهزة السلطة تقتحم منزل عائلة صحفي لاعتقاله في نابلس

نابلس-خدمة حرية نيوز:
اقتحمت أجهزة أمن السلطة صباح اليوم الاثنين منزلاً لعائلة الشهيد القسامي القائد يوسف السركجي في محاولة لاعتقال نجله الصحفي طارق.

وقالت الصحفية سمية جوابرة زوجة الصحفي طارق يوسف إن قوة من جهاز الوقائي التابع للسلطة اقتحمت منزل عمه خضر في منطقة مقام مجير الدين قرب مخيم العين في نابلس بحثاً عن زوجها.

وأشارت جوابرة الى أن عناصر أجهزة السلطة سلموا عائلة الصحفي طارق استدعاء بعد فشلهم في اعتقاله.

وأوضحت أن زوجها يعمل صحفيا مع وكالة جي ميديا الاعلامية في شمال الضفة الغربية.

ويأتي هذا الانتهاك بالتزامن مع احتجاجات الصحافيين في الضفة وتنظيمهم وقفة أمام مقر الأمم المتحدة في رام الله للمطالبة بحمايتهم من بطش أجهزة أمن السلطة التي تعتدي عليهم خلال تغطيتهم للفعاليات المنددة باغتيال نار بنات في الضفة.

ويعتبر الشهيد القائد يوسف خالد السوركجي “أبا طارق” من أبرز قادة كتائب القسام في الضفة، وأشرف على عمليات استشهادية ضربت الاحتلال، في “سوق محني يهودا” و”شارع بن يهودا في القدس”.

والقائد السركجي من مبعدي مرج الزهور وعانى من الاعتقال والتعذيب في سجون الاحتلال والسلطة لسنوات.

واستشهد القائد السركجي فجر الثاني والعشرين من كانون الثاني عام 2002 مع ثلاثة من قادة كتائب الشهيد عز الدين القسام هم “نسيم أبو الروس” و”جاسر سمارو” و”كريم مفارجة” بعد حصار الاحتلال بناية كانوا فيها شمال نابلس.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.