النائب زيدان: الإفراج عن المعتقلين بغزة بادرة إيجابية لدفع جهود إنهاء الانقسام

طولكرم – خدمة حرية نيوز:
ثمّن النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني بطولكرم م. عبد الرحمن زيدان إفراج وزارة الداخلية بغزة عن 45 معتقلًا جنائيًا وأمنيًا من حركة فتح بغزة.

ووصف النائب زيدان القرار بالبادرة الإيجابية لدفع جهود إنهاء الانقسام وتهيئة الأجواء الملائمة لإجراء الانتخابات ضمن أجواء تصالحية تسودها الحريات وسيادة القانون.

ودعا زيدان إلى اعتماد تعريف توافقي للاعتقال السياسي لإنهاء الخلاف حول ذلك، والانطلاق نحو توحيد الجهود لإنجاز انتخابات حرة ونزيهة.

وأشار إلى أن الهيئة المستقلة سبق وأن طرحت تعريفا قانونيا للاعتقال السياسي في حوارات القاهرة السابقة للخروج من الخلاف.

وحذر كافة الأطراف من الالتفاف على التعريف الواضح للاعتقال السياسي والاستدعاءات والتعسف ومصادرة الحريات باللجوء إلى تهم جنائية ملفقة للتهرب من الاستحقاقات، والمتفق عليها وطنيا.

وكانت وزارة الداخلية بغزة أفرجت اليوم الخميس عن 45 سجينًا أمنيًا لحركة فتح متهمين بقضايا أمنية وجنائية.

وتعقيبًا على إفراج الداخلية بغزة، أكدت حركة حماس أن هذا الإجراء يأتي تعبيرًا عن حرص الحركة والأجهزة الحكومية على تهيئة المزيد من المناخات الإيجابية في ظل الاستعداد للانتخابات العامة، وضمن الالتزام بمخرجات حوار القاهرة.

وطالبت الحركة حركة فتح والسلطة برام الله بتهيئة مناخات إيجابية لتسير الانتخابات بسلام، ووقف كل أشكال الملاحقة والتضييق والاستدعاءات، والإفراج عن المعتقلين السياسيين، ورفع الحظر عن ممارسة الحريات الإعلامية.

وقالت: “لقد آن الأوان لطي صفحة الماضي كاملة، والتقدم إلى الأمام نحو شراكة فلسطينية حقيقية تعيد بناء النظام السياسي الفلسطيني على أسس صحيحة وسليمة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.