جرافات الاحتلال يهدم مدرسة قيد الإنشاء بضاحية السلام في عناتا

القدس المحتلة:
شرعت جرافات الاحتلال، صباح اليوم الثلاثاء، بهدم مدرسة قيد الإنشاء في ضاحية السلام ببلدة عناتا شمال شرق القدس المحتلة.

وأفادت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال يرافقها جرافات عسكرية اقتحمت الضاحية

وشرعت جرافات الاحتلال بعملية هدم مدرسة قيد الإنشاء، وسط انتشار واسع لقوات الاحتلال.

وأوضحت المصادر أن قوات الاحتلال تحججت بالهدم بعدم الترخيص.

وهي الحجة ذاتها التي تستخدمها سلطات الاحتلال للتضييق على المواطن الفلسطيني بالقدس، لإجباره على ترك أرضه ومدينته.

وفي السياق ذاته، اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان عقب بدء الاحتلال هدم المدرسة.

وخلال المواجهات أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز السام والصوت، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

إلى ذلك منعت قوات الاحتلال الطواقم الصحفية من الوصول إلى منطقة الهدم.

حيث دققت بهويات الصحفيين والمواطنين في المكان، وأجبرتهم على إخلاء المكان.

وشهد العام الماضي، هدم عشرات المنشئات السكنية والتجارية في بلدة عناتا.

وذلك ضمن سياسات الاحتلال بالتضييق على المواطن الفلسطيني في القدس المحتلة.

وتواصل قوات الاحتلال انتهاكاتها واعتداءاتها اليومية بحق المواطنين وممتلكاتهم ومنشآتهم في مناطق متفرقة بالضفة الغربية.

وكانت ما تسمى بـ”لجنة الإشراف على البناء” الاستيطاني التابعة لحكومة الاحتلال قد كشفت أنه سيعلن عن مناقصات.

مناقصات لبناء المستوطنات

وذلك للشروع ببناء وحدات استيطانية ضمن الخطة ٢٣١٨٥، في غضون أسابيع.

ومن شأن المشروع الاستيطاني الجديد حال تنفيذه، أن يغلق المنطقة الشرقية من القدس المحتلة بشكلٍ كامل.

ويطوّق المشروع الاستيطاني الجديد مناطق “عناتا، الطور، حزما”، بحيث تُحرم من أيّ إمكانية توسّع مستقبلية باتجاه الشرق.

تقرير إحصائي

ورصد التقرير الدوري للانتهاكات الإسرائيلية لشهر حزيران2021

وثق ارتكاب الاحتلال (3373) انتهاكا، حسب تقرير يعده المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية.

وصعدت سلطات الاحتلال من عمليات هدم المنازل والتي بلغ عددها (24) منازلا

فضلا عن عشرات المنازل التي أخطر أهلها بالهدم، مقابل (3) منازل جرى هدمها في شهر مايو الذي سبقه.

وبلغ عدد الممتلكات المدمرة من محال تجارية ومنشآت زراعية وبركسات وغيرها (36) منشأة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.