العاروري يهاتف عائلة الأسير منتصر شلبي والشيخ حسن يوسف

الضفة الغربية- خدمة حرية نيوز
هاتف رئيس حركة المقاومة الإسلامية “حماس ” بالضفة الغربية القيادي الشيخ صالح العاروري، زوجة الأسير منتصر شلبي منفذ عملية زعترة البطولية.

وثمن الشيخ العاروري موقفها البطولي بعد أن هدم الاحتلال منزل العائلة صباح اليوم.

كما هنأ الشيخ العاروري في اتصال هاتفي القيادي في الحركة الشيخ حسن يوسف بمناسبة الإفراج عنه من سجون الاحتلال.

وعبر العاروري عن فخره واعتزازه بعائلة الأسير شلبي التي ضربت مثالا رائعا في الصبر والتحدي للاحتلال.

وأكد العاروري أن موقف عائلة شلبي يليق بجهاد شعبنا وتضحياته.

وأكد العاروري خلال الاتصال أن قيادة المقاومة قد سمعت نداء عائلة شلبي بأن تكون حريته ضمن أي صفقة تبادل.

وأوضح العاروري أن حركته ما زالت على وعدها بإنجاز صفقة تبادل مشرفة تضمن الحرية لجميع أسرانا.

وكانت قوات الاحتلال قد فجرت صباح اليوم منزل الأسير البطل منتصر شلبي في قرية ترمسعيا شمال رام الله.

ونفذ شلبي عملية إطلاق نار بطولية على حاجز زعترة مطلع مايو/أيار الماضي.

ما أدى إلى مقتل مستوطن وجرح اثنين آخرين.

اتصاله بالشيخ حسن يوسف

كما هنأ العاروري في اتصال هاتفي الشيخ حسن يوسف بمناسبة الإفراج عنه من سجون الاحتلال.

وأشاد العاروري بصمود الشيخ وثباته وتضحياته التي قدمها في سبيل نصرة قضيته ووطنه.

وأفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، عن القيادي في حركة حماس والنائب في المجلس التشريعي

الشيخ حسن يوسف من مدينة رام الله، بعد اعتقال إداري استمر 9 أشهر.

ويعد الشيخ حسن من أبرز قيادات “حماس” في الضفة الغربية.

وهو من مبعدي مرج الزهور في الجنوب اللبناني في عام 1992، وانتخب نائباً في المجلس التشريعي رغم تواجده بالاعتقال في سجون الاحتلال.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.