أخبارسلايد

مياه الأمطار تغرق غرف الأسرى في مركز تحقيق “حوارة”

نابلس:
أغرقت مياه الأمطار صباح اليوم الأحد، غرف الأسرى في مركز تحقيق “حوارة” جنوب نابلس.

وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن مياه الأمطار تسربت وأغرقت الغرف التي يحتجز فيها الأسرى في مركز توقيف حوارة.

وليست المرة الأولى التي يعاني فيها الأسرى من تسرب مياه الأمطار، حيث تسربت المياه إلى خيام الأسرى في سجن النقب عدة مرات، فاضطر الأسرى في حينها لرفع كل أغراضهم عن الأرض ووضعوها على مقاعد خشبية.

ويذكر أنه في إحدى المرات هبت رياح شديدة حاولت اقتلاع خيمة يقبع بداخلها حوالي 20 أسيرًا، فخرج كل الأسرى في محاولة للسيطرة عليها دون أن يتسببوا في تمزقها، وبدأوا يضعون مقتنياتهم على أطرافها.

ويعاني الأسرى في سجون الاحتلال من قسوة الشتاء التي يستخدمها الاحتلال كأداة للتنكيل بهم، فيتعمد ممارسة كل ما يعمق الألم والبرد لديهم في هذه الفترة مثل البوسطات وتخفيف الملابس وتشغيل التكييف البارد.

وتشتكي الأقسام من الرطوبة العالية، ودرجة الحرارة المنخفضة جدًا، مع انعدام وسائل التدفئة، فيما معاناة الأسرى الذي يقبعون في الخيام مضاعفة، إذ يضطرون للخروج من الخيام 3 مرات يومياً حتى تأتي إدارة السجون وتعدهم.

ويستغرق هذا الإجراء 20 دقيقة أو أكثر، إذ يتعمد ضابط العدد التأخر قد تطول لساعة أحياناً يقف فيها الأسرى تحت البرد والمطر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق