أخبارسلايد

الاحتلال يعيق دخول أهالي الضفة الى المسجد الأقصى المبارك

القدس المحتلة:

أعاقت قوات الاحتلال اليوم الجمعة، دخول عدد كبير من أهالي الضفة المحتلة الى المسجد الأقصى المبارك للصلاة فيه، وقامت بعرقلة وصولهم.

وأفادت مصادر مقدسية، أن قوات الاحتلال انتشرت على بوابات الاقصى ودققت في البطاقات الشخصية للمصلين ولم تسمح لأهالي الضفة من دخول المسجد.

وتواصل قوات الاحتلال فرض قيودها على دخول المواطنين للأقصى وتدقق في هوياتهم، وتحتجز بعضها عند بواباته الخارجية.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا لاقتحامات وانتهاكات من المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة، وتزداد وتيرتها خلال فترة الأعياد اليهودية.

وتأتي هذه الاقتحامات اليومية بدعوات من جماعات استيطانية لتنفيذ اقتحامات كبيرة ونوعية.

وتهدف هذه الاقتحامات لمحاولة السيطرة على المسجد، وتغيير الواقع فيه، وتقسيمه زمانيا ومكانيا.

وكانت مواقع تابعة للمستوطنين كشفت أنه منذ مطلع العام الجاري تم توظيف مجموعات من المستوطنين وطلاب المعاهد الدينية اليهودية بجمع الأموال وتجنيد العناصر.

كما كشفت المواقع أنه تم تكليفهم بالترويج للاقتحامات لقاء مبلغ عن كل طالب أو مستوطن يأتي بهدف الاقتحامات اليومية للأقصى.

وسوف يكون صندوق المالية المخصص للإنفاق على الاقتحامات والمشاركين فيها بإدارة الحاخام المتطرف يهودا غليك.

من جانبع قال شيخ الأقصى رائد صلاح “أن الذي يظن أنه يمكن الالتقاء إلى تقاسم دور ما بين الاحتلال وما بين دور آخر حول القصى هو مخطئ بتقديراته.

وأكد “يجب أن نقف في وجه أطماع الاحتلال الإسرائيلي بما يتعلق بمصلى باب الرحمة كجزء من وقوفنا أمام أطماع الاحتلال بكل ما يتعلق بالمسجد الأقصى.

وحذر شيخ الأقصى من أن التهديدات التي تواجه المسجد الأقصى “كبيرة ومقلقة جدا”.

وأشار الشيخ صلاح أنها جزء من كل التهديدات التي تتعلق بحاضر ومستقبل المسجد الأقصى المبارك ككل.

وتابع: “الذي يظن أنه يمكن التفاهم مع الاحتلال الإسرائيلي حول المسجد الأقصى المبارك هو ظن صبياني ولا يفهم معنى الاحتلال”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق