تصريحاتسلايد

هنية: تطبيع الإمارات طعنة غادرة لن تخدم إلا الاحتلال والتاريخ لن يرحم المطبّعين

الضفة الغربية:

قال رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إسماعيل ‏هنية، إن تطبيع الإمارات مع الاحتلال الإسرائيلي طعنة غادرة ولن يخدم إلا مصالح الاحتلال.

ولفت إسماعيل هنية إلى أن كل التقارير تشير إلى علاقات بين الطرفين سبقت التطبيع.

وأكد هنية في مقابلة تلفزيونية مساء اليوم الخميس، أن “التاريخ لن يرحم المُطبِّعين والشعوب لن تغفر لهم وشعبنا الفلسطيني لن يستسلم”.

وعد الاتفاق الأخير بين دولة الإمارات والاحتلال تجاوز لحركة التاريخ من ناحية وللإجماع العربي الإسلامي من ناحية أخرى، وهو طعنة غادرة في ظهر الشعب الفلسطيني.

وداعا رئيس المكتب السياسي الإمارات للتراجع عن خطوتها.

وقال: “تطبيع الإمارات يمنح العدو المزيد من الشرعية على حساب الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني”.

واعتبر رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، أن أوهامًا هي التي تدفع الحكام للتطبيع مع الاحتلال.

وقال “إن أول تلك الأوهام اعتقاد المطبعين أن شعوب الأمة تمر بحالة انكسار وهزيمة”.

وأكد قائد حماس أن “الأمة ليست مهزومة وشعبنا لم يتوقف عن نضاله منذ احتلال فلسطين”.

وأضاف: “الوهم الثاني، هو أن بعض الحكام يعتقدون أن الشرعية السياسية لهم ليست داخلية إنما خارجية.

وتابع، أن سعي المطبعين للحصول على الرضا الأمريكي لا يكون إلا بنسج علاقات مع “إسرائيل”.

وتابع: “الوهم الثالث، أن البعض يعتقد أن “إسرائيل” تريد السلام والتعايش مع شعوب المنطقة، لكنها احتلال قائم على البطش والعنف”.

دعوة للتراجع

ودعا هنية كل من يفكر بالتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي أو الاعتراف به على حساب حقوق شعبنا الفلسطيني أن يتوقف.

وشدد “نحن الذين نصنع المعادلات، ولا أحد يمكن له أن يفرض معادلات على شعبنا وأمتنا”.

وثمن هنية مواقف الدول الرافضة للتطبيع والمتمسكة بالقدس، وشدد على أن المصالحة الفلسطينية كانت ولا تزال ضرورة وطنية وفريضة شرعية.

ولفت إلى إنه لابد من إنهاء الانقسام وبناء استراتيجية وطنية جامعة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق