البرغوثي يطالب بمحاسبة المسؤولين عن تخريب الجامعات وتغذية العنف

دعا إلى تفعيل الأجسام الوطنية التنسيقية

رام الله-خدمة حرية نيوز:

طالب مسؤول دائرة العلاقات الوطنية في حركة حماس بالضفة الغربية، جاسر البرغوثي، اليوم السبت، بمحاسبة المسؤولين عن تخريب الجامعات ودورها التعليمي والوطني.

 

وحمل البرغوثي مسؤولية انتشار العنف والفلتان في الضفة الغربية للأجهزة الأمنية للسلطة، والتي نتج عنها اليوم مقتل الطالب مهران خليلية في الجامعة الأمريكية بجنين.

 

ولفت إلى أن هذه الجريمة تأتي بعد انتهاكات عديدة شهدتها جامعات الضفة، آخرها في جامعتي بيرزيت والقدس.

 

كما حمل البرغوثي السلطة مسؤولية تدهور الأمن في المؤسسات التعليمية وتراجع دورها الوطني بفعل الملاحقة الأمنية المستمرة للعمل الطلابي بدلًا من الاهتمام بحفظ الأمن المجتمعي ومكافحة الجريمة.

 

وشدد على ضرورة احترام حرمة الجامعات، ووقف ملاحقة العمل الطلابي والنقابي، وإنهاء جريمة الاعتقال السياسي.

 

وأشار البرغوثي إلى تفاقم الأزمة السياسية خاصة بعد إلغاء الانتخابات العامة، وما تبعها من تصعيد أجهزة السلطة للاعتقالات والقمع وقتل المعارض السياسي نزار بنات.

 

ودعا البرغوثي السلطة للعودة إلى لغة الحوار والالتزام بالتوافقات الوطنية، بما يشمل ترتيب البيت الفلسطيني بدءا من منظمة التحرير وإجراء الانتخابات العامة والرئاسية.

 

وشدد على ضرورة إعادة تفعيل الأجسام الوطنية التنسيقية بشكل عاجل، لما كان لها دور في متابعة القضايا الوطنية وحل الخلافات قبل تطورها والمحافظة على المؤسسات الفلسطينية.

 

وتقدم البرغوثي بالتعزية من ذوي الطالب خليلية وأهالي قرية جبع، داعيا الله أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يتغمد الفقيد بواسع رحمته.

 

وتسبب شجار بين مجموعة من الطلاب ظهر اليوم السبت بمقتل الطالب خليلية وإصابة آخرين في محيط الجامعة الأمريكية بجنين.

 

وتصاعدت في الآونة الأخير ظاهرة الفلتان وانتشار المشاجرات في جامعات الضفة الغربية، والتي تتزامن مع حملة تشنها أجهزة أمن السلطة تستهدف العمل الطلابي الوطني وفعاليات الأطر الطلابية التي تخدم طلبة الجامعات.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.