ناصر الدين يحذر من تمادي المستوطنين في اعتداءاتهم على “الشيخ جراح”

القدس المحتلة: خدمة حرية نيوز:

حذر عضو المكتب السياسي لحركة حماس مسؤول مكتب شؤون القدس، هارون ناصر الدين، اليوم الثلاثاء، من تمادي المستوطنين في اعتداءاتهم على حي الشيخ جراح بالمدينة المقدسة.

 

واستنكر ناصر الدين هجمات الاحتلال المتكررة واعتداءات المستوطنين على الأهالي الصامدين في الشيخ جراح، واستفزازات عضو الكنيست المتطرف إيتمار بن غفير، مؤكدا أن شعبنا سيدافع عن حقه في القدس المحتلة بكل ما يملك.

 

وكان “بن غفير” وعدد من مسؤولي الاحتلال والمستوطنين اقتحموا الشيخ جراح أمس بحماية من قوات الاحتلال وأجروا جولة استفزازية، وقاموا بتركيب كاميرات مراقبة.

 

وأشاد ناصر الدين بتصدي المواطنين الفلسطينيين للمستوطنين، داعيا إلى أوسع حملة تضامن مع الشيخ جراح.

 

ويتهدد خطر التهجير 500 مقدسي يقطنون في 28 منزلًا بالحي على أيدي جمعيات استيطانية وذلك بعد سنوات من التواطؤ مع محاكم الاحتلال، والتي أصدرت مؤخرًا قرارًا بحق سبع عائلات لتهجيرها، رغم أن سكان الحي المالكين الفعلين والقانونين للأرض.

 

كانت فصائل المقاومة الفلسطينية خاضعت معركة شرسة استمرت لـ11 يوما في مايو أيار من العام الماضي، أطلقت عليها اسم “سيف القدس” والتي بدأت بعد محاولة حكومة الاحتلال طرد عائلات فلسطينية من الشيخ جرّاح، ثم محاولة تفريغ بعض الساحات في المسجد الأقصى من أجل السماح للمستوطنين أن يقتحموا المسجد ويقيموا احتفالاتهم داخل ساحاته.

 

وتمكنت المقاومة من توجيه ضربات مؤلمة للاحتلال ضمن “سيف القدس”، افتتحتها بضربة صاروخية للقدس المحتلة واستهداف مركبة عسكرية شمال القطاع، ثم تبعها قصف صاروخي مكثف استهدف مدن الأراضي المحتلة عام 1948 ومواقع الاحتلال في مستوطنات “غلاف غزة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.