القيادي جرار: استدعاء السلطة لقامات وطنية وأسرى محررين مهزلة يجب وقفها

جنين-خدمة حرية نيوز:

أكد القيادي في حركة حماس الشيخ عبد الجبار جرار أن حملة الاستدعاءات الواسعة التي تشنها أجهزة أمن السلطة في الضفة لقامات وطنية وقادة الرأي ورجال الإصلاح مهزلة تستدعي تدخل العقلاء في حركة فتح لوقفها فوراً.

 

 

واستنكر جرار استهداف الأسرى المحررين واستدعائهم لمقرات أجهزة السلطة في الضفة دون مسوغ قانوني.

 

وأشار الى أن استهداف المحررين ينال من كرامة كل الأسرى الذي قدموا وضحوا وما زالوا لهذا الوطن.

 

وقال إن حملة الاستدعاءات التي طالت الدكتور ياسر حماد المرشح عن قائمة (القدس موعدنا) في محافظة قلقيلية، تعيد الشعب الفلسطيني الى المربع الأول من الانقسام.

 

وطالب القيادي جرار السلطة بالتفرغ لملاحقة سلاح الفلتان والقتلة خارج القانون.

 

وشدد على أن الواجب في هذا الوقت، هو التوحد ورص الصفوف للخروج من حالة التناقض الداخلي، لصالح التناقض الرئيسي مع الاحتلال الذي يقتل الشبان ويدنس الأقصى والمقدسات ويداهم البيوت ويعتقل وينكل بالمواطنين.

 

وكانت أجهزة السلطة قد استدعت قيادات وأسرى محررين في الضفة الغربية، ضمن حملة متواصلة ومتصاعدة تستهدف أنصار ونشطاء حركتي حماس والجهاد الإسلامي.

 

وطالت حملة الاستدعاء اليوم الأسرى المحررين محسن شريم، ولؤي فريج، ياسر حماد، ومؤيد شريم، وموسى الصوي، وشاكر عوينات المر، ومحمد عبد الرحمن، وشاكر عوينات.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.