تضرر مركبات مستوطنين إثر رشقها بالحجارة شرق نابلس

الضفة الغربية-خدمة حرية نيوز:

تضررت العديد من مركبات المستوطنين جراء رشقها بالحجارة شرق مدينة نابلس، اليوم الجمعة.

 

وأفاد موقع “0404” العبري، أن فلسطينيين رشقوا بالحجارة مركبات مستوطنين على الطريق الاستيطاني بين مستوطنتي “ألون موريه” و”ايتمار” قرب بلدة بيت فوريك شرق نابلس.

 

ولم يشر الموقع العبري الى وقوع إصابات في صفوف المستوطنين لكنه أكد تضرر مركباتهم.

 

كان الموقع ذاته أشار مؤخرا إلى حدوث زيادة كبيرة في عدد عمليات رشق مركبات المستوطنين بالحجارة في الأشهر الأخيرة.

 

وبحسب التقرير السنوي الصادر عن المكتب الإعلامي لحركة حماس بالضفة الغربية، فقد ضاعفت المقاومة خلال 2021 من عملياتها المؤثرة، في الضفة الغربية والقدس، ونوعت من أساليبها في مواجهة الاحتلال والمستوطنين.

 

ووفق التقرير، فقد بلغ عدد العمليات المؤثرة (441) عملية، مقابل نحو مائة عملية في عام 2020، فيما بلغ مجمل عمليات المقاومة بما فيها المقاومة الشعبية (10850) عملية بما يمثل ضعف عام 2020.

 

وبلغت عمليات إطلاق النار على أهداف الاحتلال (191) عملية بما يمثل تصاعدا كبيرا مقارنة بالأعوام السابقة، وعودة لشبح انتفاضة الأقصى.

 

وتوسعت المقاومة في عمليات استهداف منشآت وآليات وأماكن عسكرية للاحتلال بالحرق، حيث جرى رصد (112) عملية، و(18) عملية تحطيم لمركبات الاحتلال، و(3) عمليات إسقاط طائرات “درون”.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.