تشييع جثمان الشهيد الفتى محمد مطر في دير أبو مشعل

رام الله:

شيعت جماهير غفيرة في قرية دير أبو مشعل شمال غرب رام الله، ظهر اليوم السبت، جثمان الفتى محمد مطر (16 عاما)، الذي سلم الاحتلال جثمانه يوم أمس بعد احتجاز دام أكثر من عام.

 

وانطلق موكب التشييع من أمام منزل الفتى في دير أبو مشعل لأداء صلاة الجنازة على جثمانه الطاهر، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة القرية، وسط صيحات الغضب والاستنكار ضد الجرائم البشعة المتواصلة التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق أبناء شعبنا.

 

وكانت سلطات الاحتلال قد سلّمت، مساء يوم أمس، جثمان الشهيد مطر، على حاجز نعلين العسكري غرب رام الله.

 

وأصيب مطر في 20 آب/ أغسطس عام 2020، حين كان ضمن مجموعة من ثلاثة فتية دون سن الـ18، استهدفهم جنود الاحتلال قرب “الشارع الالتفافي” على أطراف قرية دير أبو مشعل

 

واعتقل الاحتلال الفتى مطر مصاباً وكانت حالته خطيرة، وأعلن بعد ساعات عن ارتقائه شهيدًا

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.