مواجهات واسعة عقب مسيرات حاشدة بالضفة في يوم إضراب فلسطين

الضفة الغربية – خدمة حرية نيوز:
تشهد مناطق عديدة في الضفة الغربية المحتلة، اليوم الثلاثاء، اندلاع مواجهات واسعة عقب مسيرات حاشدة نصرة للقدس وغزة ورفضا للعدوان ودعما للمقاومة، في يوم إضراب فلسطين العام الشامل الذي تشهده كافة الأراضي الفلسطينية.

صور من المواجهات مع قوات الاحتلال في مدينة الخليل في يوم #إضراب_فلسطين نصرة للقدس وغزة
صور من المواجهات مع قوات الاحتلال في مدينة الخليل في يوم #إضراب_فلسطين نصرة للقدس وغزة

وأفادت وزارة الصحة في رام الله، بإصابة 4 مواطنين برصاص الاحتلال الحي توزعت على مجمع فلسطين الطبي برام الله ومستشفى الخليل الحكومي خلال مواجهات مع الاحتلال.

في رام الله

ففي رام الله، انطلقت مسيرة حاشدة من وسط مدينة رام الله رفضا للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ونصرة للقدس وغزة ودعما للمقاومة، وتوجهت نحو حاجز “بيت إيل” العسكري المقام على المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

صور من المواجهات مع قوات الاحتلال في مدينة الخليل في يوم #إضراب_فلسطين نصرة للقدس وغزة
صور من المواجهات مع قوات الاحتلال في مدينة الخليل في يوم #إضراب_فلسطين نصرة للقدس وغزة

واندلعت مواجهات وصفت بالعنيفة على الحاجز العسكري، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والغاز السام صوب المشاركين في مسيرة مركزية انطلقت بمشاركة الآلاف تنديدا بالعدوان على شعبنا، وأشعل الشبان الإطارات المطاطية وألقوا الحجارة والزجاجات الحارقة على جنود الاحتلال.

صور من المواجهات مع قوات الاحتلال في مدينة الخليل في يوم #إضراب_فلسطين نصرة للقدس وغزة
صور من المواجهات مع قوات الاحتلال في مدينة الخليل في يوم #إضراب_فلسطين نصرة للقدس وغزة

وأفادت مصادر محلية بإصابة مواطن بالرصاص الحي في المواجهات المندلعة على المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

واندلعت مواجهات أخرى وصفت بالعنيفة في بلدة بدرس قضاء رام الله، وأطلق خلالها جنود الاحتلال وابلا من الرصاص الحي وقنابل الغاز السام.

وأفادت مصادر محلية بإصابة أحد جنود الاحتلال بعد رشقه بالحجارة خلال المواجهات في بدرس.

في الخليل

وفي الخليل، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في مخيم العروب شمالي الخليل، كما واندلعت مواجهات أخرى في منطقة باب الزاوية وسط الخليل، عقب مسيرات داعمة للقدس والمقاومة في غزة، وتشييع جثمان الشهيد عبيدة الجوابرة في مخيم العروب.

وأصيب عشرات المواطنين بالرصاص الحي والمطاطي خلال مواجهات بابل الزاوية ومخيم العروب، وقالت وزارة الصحة إن إصابتين بالرصاص الحي في القدم نقلتا من مواقع المواجهات في الخليل إلى المستشفى للعلاج.

وانطلقت مسيرة حاشدة من مسجد الحسين في منطقة عين سارة إلى دوار ابن رشد ومناطق الاحتكاك في باب الزاوية وسط المدينة.

في بيت لحم

وفي بيت لحم، أصيب عشرات المواطنين بالاختناق جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة جماهيرية مركزية انطلقت في بيت لحم، تنديدا بالعدوان على شعبنا ودعما للمقاومة.

وانطلقت المسيرة من منطقة باب الزقاق وصولا إلى المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، وأشعل خلالها الشبان الإطارات المطاطية، واندلعت مواجهات أطلق خلالها جنود الاحتلال وابلا من الرصاص المطاطي وقنابل الغاز السام وقنابل الصوت، ما أدى إلى وقوع إصابات.

في نابلس

وفي نابلس، شرعت قوات الاحتلال الاسرائيلي بوضع أسلاك شائكة في محيط حاجز حوارة جنوب نابلس.

ولفتت مصادر محلية إلى أن آليات الاحتلال تنتشر في محيط حاجز حوارة، وشرعت بوضع أسلاك شائكة في أراضي المواطنين، في إطار عزل منطقة الحاجز عن محيطها، في خطوة استباقية لأي مظاهرات ومواجهات على الحاجز.

وفي السياق ذاته، اعتلى جنود الاحتلال عددا من أسطح المنازل في بلدة حوارة وحولوها لثكنات عسكرية، وتشهد البلدة انتشارا مكثفا لقوات الاحتلال على طول الشارع الرئيسي، من أمام مدخل بلدة بيتا المجاورة وصولا إلى حاجز حوارة على مشارف مدينة نابلس.

وانطلقت مسيرة حاشدة شارك بها الآلاف من أبناء شعبنا على دوار الشهداء في مدينة نابلس، هتف خلالها الشبان للمقاومة ولغزة والقدس، ودعت الجماهير للاشتباك مع الاحتلال في كافة نقاط التماس.

في قلقيلية

وفي قلقيلية، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال عقب مسيرة غاضبة في مدينة قلقيلية، منددة بعدوان الاحتلال المتواصل على أبناء شعبنا، حيث هاجمت قوات الاحتلال المشاركين في المسيرة عند الشارع الواصل بين قريتي الفندق وحجة شرق قلقيلية.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز السام، ورشوهم بالمياه العادمة، فيما لم يبلغ عن اعتقالات أو إصابات في صفوف المواطنين حتى اللحظة.

وفي السياق ذاته، أعاق جنود الاحتلال، عمل الطواقم الصحفية خلال تغطيتهم اعتداءات الاحتلال على المشاركين في المسيرة، وحاولوا منعهم من التغطية ونقل الأحداث.

في جنين

وفي جنين، اندلعت مواجهات في قرية العرقة غرب جنين، ومنعت قوات الاحتلال المواطنين من الخروج بعد إعلان القرية منطقة عسكرية مغلقة، وأطلقت الأعيرة المعدنية، والقنابل الصوتية، والغاز الستم، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات الاختناق، ولا تزال المواجهات مستمرة حتى اللحظة.

وداهمت قوات الاحتلال عددا من المنازل وفتشها وعبث بمحتوياتها، واعتدت على أصحابها بالضرب واستولى على كاميرات المراقبة الخاصة بها، عرف من أصحابها: عبد الكريم خالد إبراهيم، وحسني صالح يحيى، وناهض عبد الغني يحيى.

وكانت مواجهات اندلعت على حاجز الجلمة المقام على أراضي المواطنين شمال جنين بين الشبان وقوات الاحتلال منذ ساعات الصباح.

وتأتي هذه المسيرات استجابة لدعوة القوى الوطنية والإسلامية، التي دعت أبناء شعبنا للمشاركة الواسعة في الفعاليات الوطنية والجماهيرية، انطلاقا من مراكز المدن والقرى والمخيمات إلى مناطق التماس مع الاحتلال، مجسدين وحدة وطنية وتحت علم فلسطين، ومؤكدين دعوة لجنة المتابعة العليا في الأراضي المحتلة عام 48 بالإضراب الشامل.

وعمّ الإضراب الشامل، اليوم الثلاثاء، كافة الأراضي الفلسطينية ردا على عدوان الاحتلال الإسرائيلي المتواصل على شعبنا الفلسطيني، ودعما للمقاومة الباسلة.

ودعت حركة حماس جماهير شعبنا الفلسطيني إلى المشاركة في الإضراب شامل بالضفة والقدس والداخل المحتل، وإعلان النفير الثوري وإطلاق المسيرات نحو نقاط الاشتباك والمواجهة في خطوط التماس كافة، وإغلاق الطرق الالتفافية في وجه قطعان المستوطنين.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.