الأسير القسامي حسام القواسمي يدخل عامه الاعتقالي الثامن

الضفة الغربية-خدمة حرية نيوز:
يدخل الأسير حسام القواسمي (47 عاماً) من الخليل اليوم عامه الثامن على التوالي في سجون الاحتلال منذ اعتقاله بتاريخ 11/7/2014.

الأسير القسامي حسام القواسمي يدخل عامه الاعتقالي الثامن
الأسير القسامي حسام القواسمي يدخل عامه الاعتقالي الثامن

و الأسير حسام علي حسن القواسمي محكوم بالسجن المؤبد ثلاث مرات.

خطف وقتل مستوطنين

وينسب جهاز “الشاباك” الإسرائيلي للأسير القواسمي التخطيط والمشاركة في عملية أسر وقتل المستوطنين الثلاثة بالخليل عام 2014.

كما وينسب الشاباك له مساعدة منفذي العملية الشهيدين عامر أبو عيشة ومروان القواسمي في الاختفاء عن الأنظار.

وفي قرار محكمة الاحتلال الذي صدر بالحكم المؤبد ثلاث مرات جاء في حيثياته أن لعملية أسر المستوطنين الثلاثة.

لها تداعيات أمنية خطيرة على مستوى المنطقة.

رده على قاضي الاحتلال

وفي قاعة محكمة الاحتلال وقف حسام القواسمي ورد على الحكم بحقه قائلاً:” أنا أرفض المؤبد.. أردتهم أحياءً”.

وتابع “لي ثلاثة أخوة معتقلين في سجونكم وأريد أن أحررهم”.

وفي نهاية المحكمة رفع حسام رأسه باتجاه قضاة الاحتلال قائلاً: أنتم حكمتموني ثلاث مؤبدات، وأنا أقول لكم (بِيْسَلِّمْ عَلِيكُم هَدَارْ وشَاؤولْ).

فيما وقف القضاة في انزعاج شديد: “ما الذي تقصده؟ فردّ حسام قائلاً: “سأخرج رغماً عن أنفكم قريبًا”.

عائلة مجاهدة

وللأسير حسام شقيقين شهداء هما أحمد ومراد، كما أن شقيقه حسين أسير محكوم بالسجن المؤبد.

ويضرب حسام وأشقاؤه الشهداء والأسرى والمبعدين مثالاً ونموذجاً للعائلات الفلسطينية المقاومة في الضفة الغربية.

وبات أبناء الضفة اليوم يمثلون أيقونة للمقاومة، تربوا على يد الحاجة المجاهدة الراحلة أم حسن القواسمي.

ويحذو الأمل اليوم عائلة الأسير حسام القواسمي بالتحرر من الأسر أكثر من أي وقت مضى.

وذلك من خلال صفقة مشرفة تنجزها المقاومة في قطاع غزة.

ويبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال قرابة 4500 أسير بينهم 541 أسيرا، محكومون بالمؤبد.

ومنهم الأسير عبد الله البرغوثي صاحب أعلى حكم ومدته 67 مؤبدا.

إضافة إلى مئات الأسرى الفلسطينيين الذين أمضوا عشرات السنوات في سجون الاحتلال.

كما يبلغ عدد المعتقلين الإداريين نحو 400 أسير في حين بلغ عدد الأسرى المرضى قرابة 700 أسير.

منهم 300 حالة مرضية مزمنة بحاجة لعلاج مستمر، و10 على الأقل مصابون بالسرطان وبأورام بدرجات متفاوتة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.