اعتقال 6 شبان وإصابة 53 الليلة وفجر اليوم في بيتا جنوب نابلس

نابلس:
شنت قوات الاحتلال فجر اليوم الاثنين حملة اعتقالات طالت ستة مواطنين بينهم أسرى محررون في بلدة بيتا جنوب نابلس.

وقال نائب رئيس مجلس بلدي بيتا موسى حمايل، إن قوة احتلالية كبيرة وراجلة اقتحمت البلدة فجرا وداهمت عددا من المنازل.

أسماء المعتقلين

واعتقلت قوات الاحتلال كلا من:

أسيد محمد معلا، وزهير أحمد بني شمسة، وإسلام حامد جاغوب،

وعبد الرحمن معالي، ومعتصم متعب دويكات، وحمادة عماد حمايل.

وخلال اقتحام الاحتلال البلدة أطلقت مكبرات الصوت في المساجد نداءاتها للمواطنين والشبان،

وذلك بضرورة الخروج للتصدي لقوات الاحتلال ومواجهة القوات المقتحمة جنوب نابلس.

طبيعة الإصابات

وبحسب الهلال الأحمر الفلسطيني فإن 53 إصابة وقعت خلال مواجهات مع الاحتلال على مفرق بيتا الليلة الماضية.

وكانت طبيعة الإصابات إصابة 4 بقنابل الغاز بالرأس 1 مطاط باليد و47 اختناق بالغاز 1 سقوط.

ومنذ يومين عمد ثوار بيتا الى نقل فعاليات الإرباك الليلي وساحات المواجهات مؤقتاً لمدخل ومفرق البلدة الرئيس.

وذلك للمطالبة بالإفراج عن جثمان الشهيد شادي الشرفا الذي ما زالت قوات الاحتلال تحتجز جثمانه حتى الان.

وأشعل الشبان الإطارات على مفرق بيتا في وقت أطلقت قوات الاحتلال قنابل إنارة للكشف عن الشبان الناشطين في المكان.

كما شاركت وحدات وحدة الليزر والكشافات والمشاعل في الإرباك بعد انتقالها مؤقتاً من جبل صبيح إلى مفرق البلدة.

ومنذ انطلاق أعمال المقاومة الشعبية في بيتا استشهد 6 شبان كان آخرهم عماد دويكات الذي ارتقى أمس الجمعة بعد إصابته برصاصة في الصدر.

ويوميًا تندلع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي على مدخل بلدة بيتا الرئيسي الموازي لشارع نابلس.

وطور الشبان منذ اندلاع أعمال المقاومة من أساليبهم في مقاومة الاحتلال، آخرها تفجير براميل كبيرة قبالة حاجز للاحتلال.

كما يطلق الشبان المفرقعات والألعاب النارية باتجاه جنود الاحتلال الذين يحرسون البؤرة الاستيطانية الجاثمة عل قمة جبل صبيح.

ونجحت وحدات “الإرباك الليلي” بإحراق بيتين متنقلين في البؤرة الاستيطانية “أفيتار” المقامة على قمة جبل صبيح،

فيما اقتحم الشبان البؤرة الاستيطانية التي تخضع لحراسة قوات الاحتلال على مدار الساعة، وأضرموا النيران في عدد من البيوت المتنقلة فيها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.