قوات الاحتلال تعتقل عشرات من طلبة بيرزيت بعد زيارتهم عائلة منتصر الشلبي

رام الله:
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، العشرات من طلبة جامعة بيرزيت بينهم طالبات.

وذلك عقب زيارتهم لعائلة الأسير منتصر شلبي في بلدة ترمسعيا شمال من مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد منسق الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت إسماعيل البرغوثي، أن قوات الاحتلال قامت باعتقال 45 طالبا من الجامعة.

بعد احتجازهم عقب زيارة نظمتها الكتلة الإسلامية والأطر الطلابية لعائلة الأسير شلبي.

وخلال عودة الطلبة قامت قوات خاصة من جيش الاحتلال (مستعربين) يستقلون مركبتين تجاريتين باعتراض طريق الطلاب واحتجازهم.

وذلك على مدخل ترمسعيا قبل أن يتم اعتقالهم واقتيادهم الى جهة غير معلومة ومصادرة الحافلة التي كانت تقلهم.

وأوضح رئيس بلدية ترمسعيا أن قوات الاحتلال قامت بإنزال جميع الطلبة من الحافلة وقيدتهم مع تعصيب أعينهم

وأجلسهم على الأرض وقام بفحص هوياتهم ومن ثم اعتقالهم.

وكانت قوات الاحتلال فجرت الخميس الماضي منزل الأسير منتصر الشلبي من خلال تفخيخه وتفجيره واحالته الى ركام.

ونفذ الشلبي عملية إطلاق نار بطولية على حاجز زعترة مطلع مايو/أيار الماضي ما أدى لمقتل مستوطن وجرح اثنين آخرين.

وطاردت قوات الاحتلال شلبي لمدة أسبوع، من خلال عمليات بحث واسعة النطاق في مناطق شمال رام الله وجنوب نابلس، إلى أن جرى اعتقاله بمنزل مهجور ببلدة سلواد.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.