أخبارسلايد

إصابة شقيقين برصاص قوات الاحتلال واعتقالهما بعد اقتحامها لمنزلهم بجنين

جنين:

أصيب شقيقان صباح اليوم السبت، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اعتقلتهما جرحى بعد اقتحامها لمنزلهم بمخيم جنين بشكل وحشي وتفجير عبوة فيه.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال فجرت عبوة في باب المنزل واقتحمته بوحشية وأطلقت النار على الشابين بشكل مباشر قبل اعتقالهما جريحين.

أصيبا مرتين

والشقيقين أحمد ومحمد الجدعون، كانا قد أصيبا برصاص قوات الاحتلال وبشظايا العبوة التي فجروها بالبوابة.

ثم عادت لتطلق عليهما الرصاص بشكل مباشرة ليصابا مرة أخرى بنفس الاقتحام.

وقال والد الشابين إن نجليه محمد وأحمد أصيبا بالرصاص وشظايا العبوة والباب الفولاذي.

وذكر والد الجريحين المعتقلين أنه أصيب أحدهما في الفخذ والآخر في رقبته وبطنه.

وأوضح والد الشابين بأن ذلك جرى بعد إطلاق جنود الاحتلال الرصاص داخل المنزل والاعتداء على العائلة وتفجير الأبواب قبل اختطاف الشابين.

اعتقال وحشي

ونشر مواطنون مشاهد للحظة اعتقال قوات الاحتلال الشقيقين الجدعون رغم إصابتهما بجراح.

بالتزامن مع ذلك تصدى مقامون بالرصاص لاقتحام قوات الاحتلال مخيم جنين، وسط تكبيرات المواطنين.

ويقع مخيم جنين إلى الجانب الغربي لمدينة جنين، وفي أطراف مرج بن عامر، ويعد ثاني أكبر مخيم في الضفة الغربية بعد مخيم بلاطة.

ويرتبط مخيم جنين بـمعركة جنين التي خاضها أبطال المقاومة في المخيم في نيسان من العام 2002 عندما حاول الاحتلال اقتحامه.

وقتل خلال المعركة 23 جندياً إسرائيليا فيما استشهد عشرات المواطنين بينهم أكثر من 15 من أبطال كتائب القسام.

وأصيب واعتقل في المعركة آخرين كالقادة نصر جرار الذي استشهد لاحقاً والقائدين الأسيرين جمال أبو الهيجاء وإسلام جرار المعتقلين منذ 19 عاماً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق