أخبارسلايد

إصابات بمواجهات في محيط قبر يوسف في نابلس

نابلس:
اندلعت مواجهات في محيط قبر يوسف شرقي نابلس، بين الشبان الفلسطينيين وجنود الاحتلال والمستوطنين، في أعقاب اقتحام معلن مسبقا للمستوطنين، أصيب خلاله عدة مواطنين.

وأوضحت مصادر محلية أن مركبات وحافلات المستوطنين تجمعت على حاجز بيت فوريك شرقي نابلس، وتم الاقتحام للمدينة منتصف اللية، واستمر تواجدهم لعدة ساعات حتى فجر اليوم، وسمعت أصوات قنابل الصوت لعدة ساعات في ضواحي نابلس الشرقية.

وبينت المصادر أن المواجهات اندلعت وأطلق خلالها جنود الاحتلال وابلا من الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز السام.

ولفتت المصادر بإصابة شابين برصاص الاحتلال “المطاطي” وإصابة مواطنين بالاختناق بالغاز السام.

وأوضحت أن شُبانا أشعلوا إطارات مطاطية خلال المواجهات مع الاحتلال في شارع عمان بمدينة نابلس.

وأعلنت مجموعات المستوطنين قبل أيام نيتها تنظيم اقتحام لقبر يوسف، وحددت مجموعات للتجمع في محيط نابلس.

ويتذرع الاحتلال بأن قبر يوسف مقام ديني لليهود حتى يكرر اقتحامه ويدفع بمئات المستوطنين إلى المنطقة التي يسعي للسيطرة عليها رغم وقوعها في قلب الأحياء السكنية بمدينة نابلس.

فيما يؤكد الفلسطينيون أن الموقع هو أثر إسلامي مسجل لدى دائرة الأوقاف الإسلامية وكان مسجدا قبل الاحتلال الإسرائيلي، ويضم قبر شيخ صالح من بلدة بلاطة البلد ويدعى يوسف دويكات.

ويرى الفلسطينيون محاولات الاحتلال تزييف الحقائق، وهدفه سيطرته على المنطقة بذرائع دينية.

وفي كل مرة تفرض فيها اقتحام المستوطنين للمقام تغلق قوات الاحتلال المنطقة المحيطة به وغالبا ما تندلع في المنطقة مواجهات عنيفة مع الشبان الفلسطينيين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق