تصريحاتسلايد

حماس وقائمتها الانتخابية تدين الاعتداء على منزل المرشح نزار بنات

دعت أمن السلطة لاحترام القانون

الضفة الغربية:
أدانت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، اليوم الأحد، إقدام أجهزة السلطة في الضفة الغربية على اقتحام منزل الناشط نزار بنات المرشح عن قائمة الحرية والكرامة وترويع زوجته وأطفاله وتحطيم منزله.

وقالت الحركة في تصريحات صحفية “إن هذا الاعتداء تجاوز لكل القيم والمبادئ الواردة في ميثاق الشرف الذي تم التوقيع عليه في القاهرة بتحريم الاعتقال على خلفية سياسية واستهداف نشطاء الرأي والمناضلين”.

وأضافت حماس: “ندعو أجهزة أمن السلطة الفلسطينية إلى احترام القانون والعمل وفق أحكامه مهما كانت الحجج والادعاءات، كما ندعوها إلى التراجع فوراً عن هذا النهج الذي يزيد حالة الاحتقان في الساحة الفلسطينية ويضرب العلاقات الوطنية ويأخذ الجبهة الداخلية نحو المجهول”.

وفي السياق ذاته، دانت قائمة “القدس موعدنا” الانتخابية، على لسان الناطق باسمها، علاء حميدان، جريمة الاعتداء على الناشط الفلسطيني نزار بنات، بمدينة الخليل.

وطالب حميدان، الفصائل الفلسطينية والقوائم الانتخابية وكل المؤسسات، برفض هذا السلوك الذي وصفه بـ”الجبان”، وتجريمه، ورفع الغطاء عن فاعليه.

ودعا الناطق باسم القائمة إلى احترام حرية الرأي والتعبير، ومرسوم الحريات، وعدم حرف البوصلة عن القدس وما يحاك ضدها من الاحتلال الإسرائيلي.

وكان قد قال الناشط والمرشح للانتخابات التشريعية الفلسطينية نزار بنات، إن ملثمين برفقة الأجهزة الأمنية الفلسطينية، اقتحموا منزله، مساء أمس السبت، في بلدة دورا جنوب الخليل.

وأضاف بنات أن الملثمين أطلقوا النار صوب منزله، وحطموا أبوابه، وألقوا قنابل صوت داخله، ما تسبب بحالة ذعر لدى زوجته وأطفاله.

وأشار إلى أن الملثمين والأجهزة الأمنية لم يراعوا أن لديه في المنزل رضيعة لا يتجاوز عمرها 40 يوما، كما أن زوجته لم تتعاف بعد من مضاعفات إصابتها بفيروس كورونا.

ونوه إلى أنه تلقى في وقت سابق من اليوم بلاغاً لمقابلة النائب العام في رام الله يوم غد، مؤكداً أنه يعتزم الذهاب، وأنه لا يخشى شيء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق