أخبارسلايد

إصابات خلال اقتحام قبر يوسف شرق نابلس

نابلس:
أصيب مساء أمس وفجر اليوم الخميس، عدد من المواطنين من بينهم امرأة حامل، بالاختناق بالغاز السام، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي قبر يوسف بالمنطقة الشرقية من مدينة نابلس.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال أطلقت الغاز السام بكثافة خلال اقتحامها المنطقة وانتشارها في محيط “مقام يوسف” تمهيدا لاقتحامه من قبل المستوطنين، ما أدى لإصابة عدد من المواطنين وهم داخل منازلهم بحالات اختناق من بينهم امرأة حامل.

وأضافت المصادر أن جنود الاحتلال منعوا مركبات الإسعاف التابعة للهلال الأحمر الفلسطيني من الوصول للمصابين، مشيرة إلى أن مواجهات اندلعت في المنطقة، أطلق خلالها الجنود قنابل الغاز، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط صوب الشبان.

وسبق تلك المواجهات اقتحام قوات كبيرة للمنطقة الشرقية من المدينة وإغلاقها للعديد من المفارق والطرق تمهيدا لدخول المستوطنين الى منطقة قبر يوسف.

ويتذرع الاحتلال بأن قبر يوسف مقام ديني لليهود حتى يكرر اقتحامه ويدفع بمئات المستوطنين إلى المنطقة التي يسعي للسيطرة عليها رغم وقوعها في قلب الأحياء السكنية بمدينة نابلس.

فيما يؤكد الفلسطينيون أن الموقع هو أثر إسلامي مسجل لدى دائرة الأوقاف الإسلامية وكان مسجدا قبل الاحتلال الإسرائيلي، ويضم قبر شيخ صالح من بلدة بلاطة البلد.

ويرى الفلسطينيون محاولات الاحتلال تزييف للحقائق هدفه السيطرة على المنطقة بذرائع دينية. وفي كل مرة تفرض فيها زيارة المستوطنين للمقام تغلق قوات الاحتلال المنطقة المحيطة به وغالبا ما تندلع في المنطقة اشتباكات عنيفة مع الشبان الفلسطينيين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق