أخبارسلايد

مستوطنون يشيدون بؤرة استيطانية جديدة شرق الخليل

الضفة الغربية:

أقدم مستوطنون فجر اليوم الاثنين، على إنشاء بؤرة استيطانية جديدة في قرية بيرين شرق الخليل جنوب مدينة القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، أن مستوطنين أقدموا على تشييد بيت خشبي على أراضي مواطنين من عائلة ناصر الدين في منطقة خلة الفرن.

وأوضحت المصادر، أن إقامة هذا المبنى من قبل المستوطنين في جنح الظلام ستكون مقدمة لإقامة بؤرة استيطانية جديدة في المنطقة.

وذكرت المصادر أن المنطقة التي أقام فيها المستوطنون بؤرة لم يسبق لهم أن تواجدوا فيها أو خططوا لأعمال بناء عليها من قبل.

لربط المستوطنات

ويهدف وجود البؤرة الاستيطانية في المنطقة إلى ربط كريات أربع بباقي المستوطنات المحاذية لها.

شرقي بني حيفر وكرمئيل وماعون عبر سلسلة جبال جنوب الخليل.

من جهتهم، باشر أصحاب هذه الأراضي بالتعاون مع المجلس القروي بالتحرك لدى الجهات الحقوقية، وهيئة الجدار والاستيطان من أجل وقف بناء هذه بؤرة استيطانية.

وسبق أن هدمت سلطات الاحتلال مساكن ومنشئات زراعية في قرية بيرين الشهر الماضي.

رغم امتلاك أصحاب المساكن أوراقا ثبوتية وطابو يثبت ملكيتهم للأرض.

وقال منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان شرق يطا وجنوب الخليل راتب الجبور إن الاحتلال يهدف من خلال اعتداءاته اليومية في بيرين إلى تهجير السكان.

ويهدف لتوسيع مستوطنة “بني حيفر” المقامة على اراضي وممتلكات المواطنين قرب القرية.

من جهته أكد رئيس هيئة الجدار والاستيطان وليد عساف أن المستوطنين استغلوا أزمة كورونا للقيام بخطوات ذات بعد إستراتيجي في الضفة الغربية.

فأقام المستوطنون أربع بؤر استيطانية جديدة.

ومن هذه المستوطنات بؤرة خلة حمد شرق طوباس، وبؤرة خلة النحلة جنوب بيت لحم.

ومنها أيضا بؤرة شرق سهل ترمسعيا، وأخرى شرق المغير بمنطقة رام الله.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق